الأخبار

الإسترليني "في حالة تأهب" والأنظار تتجه صوب محادثات البريكست

أرشيف الأخبار

2019 2020 2021

الإسترليني

لا يزال الإسترليني يتداول تحت ضغط شديد متأثرا بتزايد عناوين الأخبار حول محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. حيث يترقب المتداولون انفراجه في محادثات التجارة التي من شأنها أن تحدد العلاقة المستقبلية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. ويسعى كلا الجانبان للتوصل إلى حل وسط بشأن مصايد الأسماك، وقواعد المنافسة، وحوكمة اتفاقهما. ومن المقرر أن يسافر بوريس جونسون إلى بروكسل لمقابلة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بعد فشلهما في التوصل إلى اتفاق بعد مكالمتين هاتفيتين. تداول الاسترليني أمام الدولار بالقرب من 1.3350 دولار، واستقر اليورو أمام الاسترليني فوق 0.9050.

الدولار

ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، إلى 90.93 محاولًا تعويض جزءا من خسائره.  وكان الدولار قد تأثر سلبا بزيادة الاقبال على العملات ذات المخاطر العالية خلال الأسبوع الماضي، ما تسبب في تراجعه إلى أدنى مستوياته منذ عام 2018.أيضا، فإن ارتفاع فرص التحفيز النقدي لا سميا بعد تقرير الوظائف، قلص من آمال تعافي الدولار. ومن ناحية أخرى فإن صراع البريكست له تأثير سلبي على العملات ذات المخاطر العالية مثل الجنيه الاسترليني واليورو، مما يعطي الدولار فرصة للتعافي.

الأسهم

تفاوت أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية أمس حيث ارتفع مؤشر ناسداك ليسجل مستوى قياسي، في حين تراجع مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 عن مستوياتهما المرتفعة. حيث يترقب المتداولون في السوق مزيدًا من القرائن حول حزمة التحفيز المالي المحتملة، وإذا كانت إدارة الغذاء والدواء سوف توافق على لقاح فايزر هذا الأسبوع. تراجع مؤشر داو جونز الصناعي الآجل إلى 29933، وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3674، في حين تداولت العقود الآجلة في ناسداك بالقرب من 12580.

المعادن

ارتفعت أسعار المعادن الثمينة مع تزايد فرص الحصول على مزيد من التحفيز. فيما تتطلع اليابان للكشف عن حزمة تحفيز جديدة. ومن المقرر أن يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع للحديث عن صندوق التعافي، كما سيتجمع البنك المركزي الأوروبي لدراسة السياسة النقدية. أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد تسبب تقرير الوظائف الأخير في زيادة الضغط على صانعي السياسة الأمريكية للتحرك بسرعة بشأن سياسة التحفيز. ارتفع الذهب ملامسا أعلى مستوى في أسبوعين عند, 1871 دولار، وارتفعت الفضة إلى 24.78 دولار، وتداولت العقود الآجلة للبلاديوم فوق مستويات 2,300 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط وسط مخاوف من تباطؤ التعافي الاقتصادي. حيث أشار تقرير الوظائف الأمريكية أن الاقتصاد قد يتعافى بشكل أبطأ من المتوقع. أيضا، فإن استمرار تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، زاد من فرص فرض القيود على الحركة مرة أخرى.  تراجع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير إلى 45.13 دولار، وهبط مزيج برنت تسليم فبراير إلى 48.11 دولار.

 أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

10:00

منطقة اليورو

الثقة الاقتصادية الألمانية ZEW (ديسمبر)

45.0

39.0

10:00

منطقة اليورو

الناتج المحلي الإجمالي (ربع سنوي) (الربع الثالث) 

12.6٪

12.6٪

21:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الأمريكية

-

4.146

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. للمزيد
للمزيد
البريد اتصال الشات