الأخبار

النفط يرتفع مستفيدا من قرار أوبك وحلفائها، والدولار يواصل تراجعه والأنظار تتجه صوب تقرير الوظائف

أرشيف الأخبار

2019 2020 2021

النفط

ارتفعت أسعار النفط عقب اجتماع أوبك وحلفائها، حيث قرر كبار منتجي النفط تقليص تخفيضات الإنتاج بنحو 500 ألف برميل لمدة ثلاثة أشهر، على أن يجتمعوا كل شهر للتأكد من التزام الجميع بالخطة. وكانت الخطة الأولية التي تم التوصل إليها هي إضافة 1.9 مليون برميل إلى الأسواق، من خلال تقليص التخفيضات من 7.7 مليون برميل إلى 5.8 مليون برميل، اعتبارًا من يناير. لكن وبسبب الموجة الثانية من فيروس كورونا، لا يزال الطلب ضعيفا في بعض المناطق حول العالم، لا سميا أوروبا. من ناحية أخرى، عززت آمال التوصل إلى حل وسط بشأن التحفيز المالي في الولايات المتحدة من ارتفاع أسعار النفط. ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير إلى 46.54 دولار، وارتفع مزيج برنت تسليم فبراير إلى 49.88 دولار.

الدولار

واصل مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية الأخرى، تراجعه ملامسا مستويات 90.51، وهو أدنى مستوى منذ نيسان/أبريل 2018. حيث ارتفعت شهية المتداولين تجاه المخاطرة على خلفية تزايد الآمال بشأن التحفيز المالي وتوزيع اللقاحات، ما تسبب في خسائر حادة للدولار. من ناحية أخرى، سجل مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي الأمريكي ISM مستويات 55.9، مقارنة بالقراءة السابقة 56.6، ما يعني تباطؤ في النشاط بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا. ويتطلع المتداولون اليوم إلى تقرير الوظائف الأمريكية. واصل اليورو ارتفاعه أمام الدولار ملامسا مستويات إلى 1.2174 دولار، وتداول الاسترليني أمام الدولار بالقرب من 1.3450 دولار، بعدما سجل – في وقت سابق- مستويات قياسية جديدة للعام متداولا عند 1.35 دولار مستفيدا من تجدد الآمال بشأن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

الأسهم

تداولت العقود الآجلة المرتبطة بمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بالقرب من أعلى مستوياتها القياسية مستفيدة من آمال التحفيز. ومن المحتمل أن يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون إلى حل وسط بشأن مشروع قانون صغير للتحفيز المالي يمكن أن يقلص من تأثير عودة انتشار فيروس كورونا إلى أن يتولى بايدن زمام الأمور. حيث تقدم الديمقراطيون بحزمة تقدر بـ 908 مليار دولار، بينما يلمح زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل مبلغًا أقل بكثير، متحدثا عن حوالي 500 مليار دولار. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى مستوى قياسي عند 3681، وارتفع مؤشر ناسداك "التكنولوجي" إلى 12538، كما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 30090، ولم تستطع تسجيل مستوى قياسي جديد.

المعادن

استمرت أسعار المعادن الثمينة في الارتفاع مستفيدة من تراجع الدولار بسبب تجدد آمال التحفيز المالي. حيث ارتفع الذهب إلى 1,844 دولار، وتداولت الفضة بالقرب من 24.30 دولار، في حين انتعشت الآجلة العقود للبلاديوم ملامسة مستويات 2,343 دولار عقب تراجعها الحاد.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

9:30

المملكة المتحدة

مؤشر مديري المشتريات الإنشائي (نوفمبر)

52.0

53.1

13:30

الولايات المتحدة

متوسط ​​الأرباح في الساعة (شهريا) (نوفمبر)

0.1٪

0.1٪

13:30

الولايات المتحدة

كشوف المرتبات غير الزراعية (نوفمبر)

500

638

13:30

الولايات المتحدة

معدل البطالة (نوفمبر)

6.8٪

6.9٪

13:30

كندا

تغيير التوظيف (نوفمبر)

20.0

83.6

13:30

كندا

معدل البطالة (نوفمبر)

8.9٪

8.9٪

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. للمزيد
للمزيد
البريد اتصال الشات