الأخبار

اليورو يرتفع قبل قرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

أرشيف الأخبار

2019 2020 2021

اليورو

ارتفع اليورو بشكل ملحوظ خلال ساعات التداول المبكرة لهذا اليوم، بعدما سجل تراجعا على مدار اليومين الماضيين. حيث يترقب المتداولون "عن كثب" اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. ومن المتوقع على نطاق واسع، أن يحافظ البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية الحالية دون تغيير. ومع ذلك، سوف تتجه أنظار المتداولين صوب رؤية البنك المركزي الأوروبي بشأن التعافي الاقتصادي، لا سميا وأن المؤشرات الاقتصادية تظهر انتعاشًا ملحوظًا في النشاط الاقتصادي على الرغم من بطء عملية التطعيم ضد فيروس كورونا، وارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في منطقة اليورو. أيضًا، سوف تتجه الأنظار صوب عوائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي. تداول اليورو أمام الدولار بالقرب من 1.2045 دولار، وارتفع اليورو أمام الاسترليني إلى 0.8640.

الدولار

تراجع مؤشر الدولار -الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- إلى 91، حيث استأنفت عوائد سندات الخزانة الأمريكية تراجعها. حيث زاد الطلب على ديون الولايات المتحدة "بشكل كبير" بفضل العوائد المرتفعة التي تدرها الديون مقارنة بنظيرتها بالدول الأخرى. وجاء عرض مزاد سندات الولايات المتحدة لمدة 20 عامًا أعلى من المتوسط. وتترقب الأسواق اليوم صدور العديد من المؤشرات الاقتصادية، مما يمنح نظرة "ثاقبة" على الانتعاش الاقتصادي. تراجع الدولار أمام الين الياباني إلى 107.85 ين، ملامسا أدنى مستوى له منذ أوائل آذار (مارس)، وتداول الإسترليني أمام الدولار بالقرب من 1.3940 دولار.

الدولار الكندي

ارتفع الدولار الكندي عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية لبنك كندا. حيث أبقى البنك على معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.25٪ لكنه قلص من مشتريات الأصول من 4 مليارات إلى 3 مليارات دولار كندي. أيضًا، رفع البنك توقعات النمو لهذا العام، والذي شهد تحسنًا ملحوظا في التوقعات الاقتصادية العالمية، وتحفيزًا هائلاً. تراجع الدولار الأمريكي أمام نظيره الكندي إلى 1.2460 وتراجع اليورو أمام الدولار الكندي إلى 1.4988.

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية، متجاوزة خسائر الأسبوع الأول. ومن شأن التحرك المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية أن يؤدى إلى تخفيف الضغط على الأسهم، في حين يشير موسم الأرباح إلى نشاط كبير في الربع الأول من العام. حيث بدا وكأن المتداولون متعطشين لأي تراجع مرتقب لشراء مؤشرات الأسهم. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 34038، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 4165، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 13935.

المعادن

ارتفعت المعادن الثمينة مستفيدة من فشل الدولار في الحفاظ على مكاسبه وتراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ارتفع الذهب ملامسا 1,797 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر فبراير الماضي، وارتفعت الفضة إلى 26.64 دولار، وارتفع البلاديوم ملامسا مستوى قياسي عند 2889 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط بشكل حاد متأثرة سلبا بمخاوف المتداولين بشأن الارتفاع الأخير في معدل الإصابة بفيروس كورونا لا سيما في الهند. حيث تشهد الهند – والتي تعد ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم- مواجهة شرسة مع فيروس كورونا، بمعدل إصابات بلغ 300 ألف إصابة في اليوم. من ناحية أخرى، يبدوا أن الإدارة الأمريكية متساهلة بشأن الاتفاق النووي الإيراني، ما يعني تزايد احتمالات ارتفاع معدل إمدادات النفط إلى الأسواق. من جانبها، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن تراكم مخزونات النفط الخام الأمريكي بنحو 0.594 مليون برميل. هبط خام غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو إلى 60.65 دولار، وانخفض عقد مزيج برنت تسليم يونيو إلى 64.42 دولار.

أهم الاحداث الاقتصادية لهذا اليوم:

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

11:45

منطقة اليورو

قرار البنك المركزي الأوروبي الخاص بمعدل الفائدة (أبريل)

0.00٪

0.00٪

12:30

منطقة اليورو

المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي 

-

-

12:30

الولايات المتحدة الأمريكية

  معدلات الشكاوى من البطالة

617

576

14:00

الولايات المتحدة الأمريكية

مؤشر مبيعات المنازل القائمة (مارس)

6.19

6.22

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. للمزيد
للمزيد
البريد اتصال الشات