الأخبار

الدولار يحافظ على استقراره عقب خسائر تقرير الوظائف والعقود الآجلة للأسهم الأمريكية ترتفع

أرشيف الأخبار

2019 2020 2021

الدولار

استقر مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بالقرب من 91.10 عقب الخسائر الحادة التي تكبدها يوم الجمعة. حيث أظهر تقرير الوظائف غير الزراعية أن الاقتصاد الأمريكي استطاع توفير 49 ألف وظيفة فقط، وهي قراءة خجولة جدًا مقارنة بما فقده الاقتصاد خلال فترة تفشي فيروس كورونا. أيضا، تراجع معدل البطالة إلى 6.3٪، لكن هذا التراجع كان بسبب التعديلات الموسمية وهبوط معدل المشاركة. عزز التقرير الضعيف فرص تطبيق المزيد من التحفيز المالي لدعم الانتعاش الاقتصادي، مما أدى إلى هبوط الدولار الأمريكي. ارتد اليورو أمام الدولار ملامسا مستويات 1.2054 دولار، وارتفع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.3741 دولار، وارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي إلى 0.7681 دولار.

الأسهم

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية ملامسة مستويات قياسية جديدة، مستفيدة من تقرير الوظائف الزراعية "الضعيف" والذي زاد من احتمالات فرض المزيد من التحفيز، حيث تسعى إدارة بايدن إلى نية اعتماد خطة تحفيز ضخمة تقدر بـ 1.9 تريليون دولار، ومع تراجع معدل الوظائف، باتت فكرة مساعدة الاقتصاد الشاغل الأول للجميع. من ناحية أخرى، استفادت الأسهم من التراجع الذي حدث في أواخر يناير والذي جذب العديد من المستثمرين، إلى جانب أرباح الشركات القوية. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 31226، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز500 إلى 3899، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك إلى 13684.

المعادن

ارتفعت أسعار المعادن بشكل طفيف مستفيدة من تقرير الوظائف والذي زاد من احتمالات تطبيق التحفيز الإضافي لتعزيز توفير المزيد من فرص العمل. ورغم ذلك، قد لا تستطيع المعادن الثمينة الحفاظ على مكاسبها في حال استمرار عوائد السندات الأمريكية في الارتفاع. ارتفع الذهب إلى 1818 دولار، وارتفعت الفضة إلى 27.30 دولار، وتداولت العقود الآجلة للبلاديوم بالقرب من 2330 دولار.

النفط

استمرت أسعار النفط في الارتفاع، مدعومة بامتثال المنتجين وتفاؤلهم بشأن التعافي الاقتصادي. حيث أكد منتجو أوبك وحلفائها على موقفهم من استقرار السوق. في تلك الأثناء، تتحسن التوقعات بشأن تطورات فيروس كورونا، لا سيما مع تراجع معدلات الإصابة وتراجع مستويات الاستشفاء، وفحص الولايات المتحدة خطة تحفيز مالي جديدة لتعزيز الانتعاش الاقتصادي. ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم مارس إلى 57.54 دولار، وارتفع مزيج برنت تسليم أبريل إلى 60.04 دولار، وهو أعلى سعر منذ يناير 2020.  

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

16:15

منطقة اليورو

كلمة رئيسة البنك المركزي الأوروبي

-

-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. للمزيد
للمزيد
البريد اتصال الشات