الأخبار

الدولار يواصل خسائره، والإسترليني يهبط متأثرا بتطورات البريكست

أرشيف الأخبار

2019 2020 2021

الدولار

تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، بشكل حاد ملامسا أدنى مستوياته منذ نيسان/أبريل 2018، متداولا عند 91.10. متأثرا سلبا بتزايد الأقبال على العملات ذات المخاطر العالية وارتفاع شهية المخاطرة لدى المتداولين. وقد ظهر ذلك واضحا من أداء اليورو وعملات السلع الأساسية. من ناحية أخرى تأثر الدولار سلبا بتزايد الأحاديث حول التحفيز المالي. حيث أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أن كبار مسئولي الحزب الجمهوري متفقون على الحوافز المالية المستهدفة. أيضًا، صرح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في شهادته بشأن فيروس كورونا، بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس على استعداد للتراجع عن سياسته النقدية قبل أن يعود الاقتصاد إلى مستويات ما قبل تفشي الوباء، ملمحًا إلى أن 10 ملايين مواطن أمريكي لا يزالون بدون عمل. ارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.2087 دولار، للمرة الأولى خلال أكثر من عامين ونصف العام، كما واصل الدولار النيوزيلندي ارتفاعه أمام نظيره الأميركي متداولا عند 0.7084 دولار.

الإسترليني

تراجع الإسترليني أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث أعلن بارنييه عدم حدوث أي تطور بشأن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فلم يستطع الإسترليني الحفاظ على مكاسبه التي حققها أمس، على خلفية تراجع الدولار. صرح كبير مفوضي الاتحاد الأوروبي بأنه لم يتم التوصل إلى حل بشأن أن القضايا الرئيسية الثلاث (تكافؤ الفرص، والحوكمة، ومصائد الأسماك). تراجع الاسترليني أمام الدولار إلى 1.3344 دولار من مستويات 1.3440 دولار، وارتفع اليورو أمام الإسترليني إلى 0.9044.

الأسهم

تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل طفيف بعدما سجل مؤشر ناسداكبورز500 والمؤشرات التقنية مستويات قياسية جديدة. وكان لحالة التفاؤل بشأن توزيع اللقاحات في أسرع وقت ممكن دورا كبيرا في تعزيز مشاعر المخاطرة لدى المتداولين، والشعور بالمخاطر؛ حيث سجلت الأسهم مستويات مرتفعة قياسية جديدة. من ناحية أخرى، فإن تزايد الآمال بشأن التحفيز المالي وتأكيد الاحتياطي الفيدرالي على بذل المزيد من العمل لتعزيز النشاط الاقتصادي، كان له دور كبير في تعزيز الاتجاه الحالي. تداولت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آندد بورز500 عند 3658، واستقرت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بالقرب من 12420، في حين تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى 29680.

المعادن

استقرت أسعار المعادن الثمينة عقب الارتفاع الحاد الذي سجلته أمس. حيث تداول الذهب بالقرب من 1,814 عقب اختبار منطقة المقاومة 1,818 دولار. أيضا، تراجعت الفضة إلى 23.55 دولار، في حين ارتفعت العقود الآجلة للبلاديوم إلى 2430 دولار.

النفط

تراجعت أسعار النفط بالتزامن مع ترقب المتداولين لاجتماع أوبك وحلفائها.  ومن المتوقع أن يجتمع كبار منتجي النفط مرة أخرى  غدا ليقرروا ما إذا كانوا يريدون تمديد التخفيضات الحالية أو إضافة 1.9 مليون برميل إلى معروض السوق. من ناحية أخرى، أعلن معهد النفط الأمريكي عن تراكم مخزونات النفط الأمريكية بنحو 4.146 مليون برميل. ومن المقرر أن تعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن الأرقام الرسمية في وقت لاحق اليوم. تراجع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير إلى 43.90 دولار، وانخفض مزيج برنت تسليم فبراير إلى 46.81 دولار.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم

توقيت جرينتش الدولة الحدث المتوقع السابق

10:00

منطقة اليورو

معدل البطالة (أكتوبر)

8.4٪

8.3٪

13:15

الولايات المتحدة

تغيير التوظيف ADP غير الزراعي (نوفمبر)

400

365

15:00

الولايات المتحدة

مؤشر طلبيات المصنع (شهريا)

-

1.1٪

15:00

الولايات المتحدة

شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي

-

-

15:30

الولايات المتحدة

مخزونات النفط الأمريكية

0.127

0.754-

 

العقود مقابل الفروقات والفوركس الفوري من الأدوات المالية المركبة، وينطويان على مخاطر كبيرة وسريعة لفقدان الأموال بسبب الرافعة المالية. خسر نحو 71.31٪ من المستثمرين الأفراد أموالهم خلال تداولهم في العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب عليك التفكير في مدى تفهمك لأليات عمل العقود مقابل الفروقات وعقود الفوركس الفورية، ومدى قدرتك على المخاطرة الكبيرة بفقدان أموالك. للمزيد
للمزيد
البريد اتصال الشات